مدرسة توفيق صالح الإبتدائية المشتركة


نسعى معاً لتعليم أفضل لأبنائنا واحترافية فى التعامل مع تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات التى تتطلبها الحياة العصرية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
تشرفت بقدومك و زدت شرفاً بردك الجميل

شاطر | 
 

 أضحك من قلبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريم ذكرى
Admin
avatar

المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 23/02/2010

مُساهمةموضوع: أضحك من قلبك   الخميس ديسمبر 02, 2010 8:57 pm

أبو دلامة يهجو نفسه:
- قال المدائنى: دخل أبو دلامة على المهدي وعنده إسماعيل بن محمد وعيسى بن موسى والعباسي بن محمد ومحمد بن إبراهيم الإمام وجماعة من بنى هاشم.
- فقال له: لئن لم تهج واحداً ممن في البيت لأقطعن لسانك. فنظر إلى القوم، فكلما نظر إلى واحد منهم غمزه بأن عليه رضاه.
- قال أبو دلامة: فعلمت أنى قد وقعت، وأنها أزمة من الأزمات لابد منها، فلم أر أحداً أحق بالهجاء منى، ولا أدعى إلى السلامة من هجاء نفسي، فقلت:
ألا أبـلـغ إلـيـك أبــا دلامــة *** فليس من الكرام ولا كرامـــة
إذا لـبس الـعمامة كان iiقرداً *** وخـنزيراً إذا نـزع العمـــــــامة
جمعت دمامـة وجمعت لؤماً *** كـذاك الـلؤم تـتبعه الـدمـامه
فــإن تك قد أصبت نعيم دنيا *** فـلا تـفرح فقد دنت القيامــة
- فضحك من حوله ولم يبق منهم أحد إلا كافئه.

-------------------------------------------------------------------------------------------------
أخرجه ابن ماجه :
- روي أن جماعة من طلبة العلم ذهبوا ليحفّظوا الناس في إحدى القرى ، وحينما اجتمع الناس في المسجد وبدأ أحدهم يخطب فيهم وكان في أثناء كلامه استدل بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : " لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة ، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه " وقال : أخرجه ابن ماجه ، فقال كل الحاضرين من القرية : بارك الله فيه ، بارك الله فيه .. فقد ظنوا أن المقصود أن ابن ماجه قد أخرج الضب من جحره !
عندها فقط أدرك الخطيب أنه في وادٍ والناس في وادٍ آخر .


* المحمدون الثلاثة :
- ذكرهم ابن قتيبة في كتاب المعارف وقال السهيلى فى كتاب الروض الأنف :
لا يعرف العرب من تسمى بهذا الاسم قبله صلى الله عليه وسلم إلا ثلاثة طمع أباؤهم حين سمعوا بذكر محمد صلى الله عليه وسلم وبقرب زمانه وأنه يبعث في الحجاز أن يكون ولدا لهم وذكرهم فورك في كتاب الفصول وهم :
- محمد سفيان بن مجاشع جد جد الفرزدق الشاعر .
- ومحمد بن احيحة الجلاح وهو أبو عبد المطلب جد رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمه .
- ومحمد بن حمدان بن ربيعة .
وكان آباء هؤلاء الثلاثة قد وفدوا على بعض الملوك وكان عنده علم الكتاب الأول فأخبرهم بمبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم وباسمه وكان كل واحد منهم قد خلف أمرأته حاملا فنذر كل واحد منهم إن ولد له ذكر أن يسميه محمدا ففعلوا ذلك.


ورد في الأثر أن أشعب وهو رمز الطمع عند العرب.. دخل على أمير المؤمنين أبو جعفر المنصور فوجد أمير المؤمنين يأكل من طبق من اللوز والفستق.. فألقى أبو جعفر المنصور إلى أشعب بواحدة من اللوز..

- فقال أشعب: يا أمير المؤمنين ثاني اثنين إذهما في الغار فألقى إليه أبو جعفر اللوزة الثانية..
- فقال أشعب: فعززناهما بثالث فألقى إليه ألثالثه..

- فقال أشعب: خذ أربعة من الطير فصرهن إليك فألقى إليه الرابعة..
- فقال أشعب: ويقولون خمسه سادسهم كلبهم فألقى إليه الخامسة والسادسة..

- فقال أشعب: ويقولون سبعه وثامنهم كلبهم فألقى إليه السابعة والثامنة..
- فقال أشعب: وكان في المدينة تسعة رهط فألقى إليه التاسعة..

- فقال أشعب: فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة فألقى إليه العاشرة..
- فقال أشعب: إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ فألقى إليه الحادية عشر..

- فقال أشعب: والله يا أمير المؤمنين إن لم تعطني الطبق كله لأقولن لك وأرسلناه إلى مائه ألف أو يزيدون .. فأعطاه الطبق كله!.

هذا هو أشعب وبرغم طمعه وجشعه إلا أنه كان يحفظ القران عن ظهر قلب.

اللهم ارزقنا حفظ القرآن واجعله ربيع قلوبنا .. آمين يا رب العالمين.


قدم بعض التجار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه حمل من الخمر السود ( الخمر: جمع خمار، وهو ما تغطى به المرأة وجهها ) ، فلم يجد لها طالباً ولا شارياً، فكسدت عليه وضاق صدره، فقيل له: ما ينفقها لك إلا "مسكين الدرامى"( هو ربيعة بن عامر، توفى سنة 89هـ ) وهو من مجيدي الشعر الموصوفين بالظرف والخلاعة.

- فقصده فوجده قد تزهد وانقطع في المسجد، فأتاه وقص عليه القصة.
فقال: وكيف أعمل وأنا قد تركت الشعر وعكفت على هذه الحال ؟
فقال له التاجر: أنا رجل غريب، وليس لي بضاعة سوى هذا الحمل، وتضرع إليه، فخرج من المسجد وأعاد لباسه الأول وعمل هذه الأبيات وشهرها وهى:
قل للمليحة في الخمار الأسود مـــاذا فـعـلت بـنـاسك iiمـتـعبد
قــد كـان شـمر لـلصلاة ثـيابه حـتى قـعدت له بباب iiالمسجد
ردى عـلـيه ثـيـابه iiوصـلاتـه لا تـقـتليه بـحـق ديــن iiمـحمد

- فشاع بين الناس أن "مسكيناً الدرامي" قد رجع إلى ما كان عليه، وأحب واحدة ذات خمار أسود، فلم يبق في المدينة ظريفة إلا وطلبت خماراً أسود.
فباع التاجر الحمل الذي كان معه بأضعاف ثمنه، لكثرة رغباتهم فيه، فلما فرغ منه عاد إلى تعبده وانقطاعه.
00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000
من نوادر الحجاج
1- ضاعت عباءتي في الزحام! :
- أثناء الزحام الشديد في الطواف ليلة السابع والعشرين من رمضان فوجئت بفوج قوي يندفع خلفي وأشخاص كثيرون يدوسون على عباءتي فوقعت على الأرض وكدت أداس لولا رحمة الله حيث سحبني زوجي بكل قوة ووقفت ولكن.. بلا عباءة.. لا أعرف أين اختفت تحت الأرض..
والمشكلة أني بسبب الحر الشديد كنت قد ارتديت كماً قصيراً جداً.. فكان شكلي مضحكاً.. طرحة ونقاب.. والذراعان مكشوفان!
كدت أموت من الحرج لولا أن زوجي أسرع، ورمى علي قطعة إحرامه العلوية.. فكنت كأني أرتدي فوطة.. وقطعنا طوافنا حتى أحضر لي زوجي عباءة من السوق.

2- تبرررعوا..!!! :
- كنا في رمضان وأخي ذو الأعوام الستة كان معنا وقد أصر أن يكمل صومه.. وكان أسمراً جداً وبنيته نحيفة جداً ووجهه بريء ويثير شفقة كل من يراه بسبب شحوب وجهه وجفاف شفتيه خاصة مع تعب العمرة..
وحين بدأنا السعي شعر بتعب شديد، فطلبنا منه الجلوس ريثما نكمل سعينا.. فجلس وحده على الأرض وذهبنا.. وحين عدنا له بعد حوالي نصف ساعة وجدناه ومعه مجموعة من الأوراق المالية.. ما هذا؟ من أين لك يا عزوز؟
فقال وهو يمسح العرق عن وجهه.. أن الناس كلما مروا كانوا يضعون نقوداً في حضنه ويجرون.. خاصة وأنه كان شاحب الوجه.. وعيناه تدمعان بسبب خوفه من تأخرنا..
ضحكنا كثيراً.. لأن منظره كان بالفعل مثيراً للشفقة.. فقد استطاع خلال نصف ساعة جمع 400 ريال ..
وبالطبع أأخذنا المال وتبرعنا به في الحرم.

3- في زمزم .. ما في مشكلة!! :
- نزلت مرة - منذ زمن بعيد - إلى بئر زمزم فإذا إحدى الأخوات - غير عربية - وقد بدأت تخلع ملابسها حتى بدأت العورة تظهر وهي في هذه الإثناء تسكب على نفسها من ماء زمزم!!! كلمتها، أن هذه عورة ولا يجوز إظهارها فجاءت الضربة القاضية: هنا كلهم حريم ما في مشكلة !!!!.

4- وأنا أقول ليش الناس تضحك :
- كان أخي في الخامسة تقريباً من عمره.. وأثناء جلوسنا بعد انتهاء العمرة ننتظر حضور والدي من الحلاق.. كان جالساً قرب والدتي مستنداً عليها وهو يبكي لأنه جائع ومتعب..
وكنا نلاحظ أن الناس يمرون قربنا ويبتسمون.. ولم نعرف لماذا..
وحين قمت من مكاني لأحضر بعض الماء وعدت.. عرفت سبب تبسم الناس وضحكهم..
فقد كان أخي جالساً بمنتهى الراحة وهو يرتدي إحرامه.. وقد ظهر ما لا يجب أن يظهر..أثناء استغراقه في البكاء..!.

5- صراع العباءة :
- أثناء صعودنا للدور الثاني.. كان هناك ازدحام في الدرج.. فأمسكت بعباءة أمي كيلا أضيع عنها..
لكنها كانت تسحب عباءتها بقوة مني.. وأنا ألحق بها وأمسك بشدة وهي تسحب..
وحين وصلنا بصعوبة للدور الثاني.. جريت خلفها وأمسكت يدها وقلت.. ما هذا يمه؟ أنا أمسك عباءتك حتى لا أضيع وأنت تسحبينها الله يهديك؟
فإذا بالمرأة تلتفت وهي تنظر إلي باستغراب وضيق.. فاكتشفت أني طوال الوقت امسك بعباءة حاجة إيرانية.
مجلة حياة
العدد 65
ذهب أحد الظرفاء ليزور امرأة كان يحبها .. فجعلت تحادثه ولا تذكر الطعام .. فلما طال ذلك به قال جعلني الله فداءك .. لا أسمع للغذاء ذكرا..
فقالت له: أما تستحي ؟ أما شغلك وجهي عن الطعام ؟
فقال: جعلني الله فداءك .. لو أن جميلا وبيثنة قعدا ساعة لا يأكلان شيئا ... لبصق كل واحد منهما في وجه صاحبه.
**********
* ولقي أحدهم صديق له .. فقال: يا بني .. كان أبوك عظيم اللحية فما بالك أجرودي ( أي لا ينبت له شعر ).
فقال: خرجت لأمي.
**********
* مر رجل بأشعب وكان يجر حماره .. فقال له الرجل مازحا: لقد عرفت حمارك يا أشعب ولم أعرفك.
فقال أشعب: لا عجب في ذلك فالحمير تعرف بعضها.

**********
* صعد جحا يوما إلى المنبر وقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم ؟ فقالوا: لا ..
قال: حيث أنكم لاتعلمون ما أقول فلا فائدة من الوعظ في الجهال ..ونزل من فوق المنبر.
- ثم صعد يوما آخر فقال: أيها الناس هل تعلمون ما أقول لكم ؟ ... قالوا : نعم.
فقال: حيث أنكم تعلمون فلا فائدة من إعادته مرة أخرى .. ونزل من فوق المنبر.
- فاتفقوا على أن يقول جماعة منهم نعم .. وجماعة لا.
فلما صعد جحا يوما آخر .. قال: أيها الناس أتعلمون ما أقول لكم.
فقال بعضهم نعم .. وقال بعضهم لا ...
فقال: على الذين يعلمون أن يعلموا الذين لا يعلمون ..
















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfik-saleh.alafdal.net
 
أضحك من قلبك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة توفيق صالح الإبتدائية المشتركة  :: مواضيع المجله-
انتقل الى: